مقالات أدبية

التاريخ من منظور الضحايا والمهمشين، قراءة في رواية لطفية الدليمي “سيدات زحل” / شجاع العاني

يحيل العنوان الثاني في رواية "سيدات زحل" الى معنى مزدوج، فالسيدة دال يحيل الى مرجعيات واقعية والى ما قد وقع، وبأن  السرد استعادي، بينما يحيل مصطلح "رواية" الى ما هو تخييلي، وعلى الأقوال المكذوبة أو المتخلقة، وسيكتشف القارئ دقة العنوان عندما يقرأ سطور الرواية، ويرى كيف يتعانق الواقعي فيها بالحلمي، وبالرؤى الحلمية لدى الراوية، وسيجد ان لمفردة السرداب التي تقطن ... أكمل القراءة »

ادباءنا: حسام السراي … تطواف مكتوب مع الجواهري

        (1) في قاعة الجواهري – مبنى وزارة الثقافة  وقبل عامين ،إستأذنت من الجواهري في مهرجانه الثالث  وسلمت  على هضبات  العراق وشطيه  والجرف والمنحنى ،وقرأت لأول مرة نصا شعريا إسمه "رئة على قيد الحياة"،صعدت إلى المنصة مرتبكا ،لأنني كسرت القاعدة التي يذكرها عواد ناصر في إحدى مقالاته ،ألا مواجهة بين النص والجمهور ،وبتأريخ 28-5-2005ضمن ايام مهرجان الجواهري ... أكمل القراءة »

رؤيا مبصرة منطلقة من فكرة النقد للخطاب الأدبي والفني…رياض الفهد

من الطبيعي ان تتعدد المحاولات للتصدي لاي اشكالية متسللة في مواقع الادب والفكر والفنون والايديولوجية وحتى الفلسفة تحتاج بالتأكيد الى إنعاش المراجعة في تركيبة الخطاب المتداول وفق ما انتجته المدارس والمذاهب والمناهج التي تغذت من نظرياتها التي تشكلت وفق مراحلها الزمنية وتحديدا في مجال الفنون والآداب، ويمكن تسمية المدارس الفنية طبقا لمراحل نشوئها ابتداءً من المدرسة الإنطباعية مروراً بالرمزية والتكعيبية ... أكمل القراءة »

حي بن يقظان».. رائعة ابن طفيل ولؤلؤة التراث

حي بن يقظان لابن طفيل، إحدى روائع الأدب العربي الأندلسي في الفكر الإسلامي، كتبها محمد بن عبدالملك بن طفيل فى إسبانيا الإسلامية «الأندلس» في منتصف القرن السادس الهجري/ الثاني عشر الميلادي، ووصفت من قبل النقاد بأنها أعظم وأجمل قصة فلسفية صوفية رمزية اضطلعت بها العصور الوسطي. ولذا فقد شغف بقراءتها الأدباء، والفلاسفة، والمتصوفة. والمفكرون على مر العصور، ما جعل منها ... أكمل القراءة »

مشكلات في صميم الهوية الثقافية…د. علي بن مبارك

عندما نتابع ما كُتِبَ في هذا الموضوع منذ عشرين سنة أو تكاد نجد فوضى من المعاني والدلالات المتعلّقة بالتطرّف، متباينة أحياناً ومتناقضة أحايين أخرى، فالمعنى يتغيّر بتغيّر مقام التلفّظ وسياق الخطاب والخلفيات السياسيّة والأيديولوجية المتحكّمة فيه، فقد يوصف الطرف نفسه بأنّه متطرّف وأنّه غير ذلك من قبل جهات مختلفة وأحياناً من الجهة نفسها، فيتغيّر الوصف والتوصيف بتغيّر المصالح وتجدّد السياق، ... أكمل القراءة »

قصيدة النثر: دراسة وتحليل…الكاتبة إيمان مصاروة

الشعر موجود، كما نعلم، في كل إنتاج يتصل بالنفس البشرية المبدعة، بل هو موجود في كل شيء يتميز بالانسجام والتوازن الجمالي إن قصيدة النثر تحرز فضل تحريك الساكن من سطح بحيرة الأدب بعامة، والشعر منها بخاصة.  ولها فضل إعادة التفكير في أشكال الإبداع الشعري المعروفة، لعلنا نصل إلى أشكال أخرى، كما أن أن الشفاهية التي كان الشعر العربي دائما يقع في ... أكمل القراءة »

باتجاه لوركا: البحث عن التناص المقارن…د. حاتم الصكر

يتنبه المثقفون العرب اليوم إلى ضرورة تبدل المرجعيات والمؤثرات الثقافية.وكما في الترجمة حيث اتجه المترجمون صوب الرواية في أفريقيا وأميركا اللاتينية ومناطق هامشية في  جغرافية السرد، فإن الأدب المقارن وتفريعاته نقدا وتحليلا في العقود الأخيرة  اتجه صوب تلك المناطق لبيان التأثر بالمحصول النصي .وحتى على المستوى النصي الأوربي والغربي عامة ،حاول المشتغلون بالأدب المقارن الخروج من الصور النمطية السائدة عن ... أكمل القراءة »

الشعر بوصفه مشروعاً فردياً، روحياً وجمالياً…سعد جاسم

يستطيع المتأمل للشعر كفيض وفعل وتجلٍ وإشراق ،أن يلمس بأنه لم يكن سوى مشروع فردي وروحي وجمالي خاص جداً ؛ وقد تجلّى هذا في جميع التجارب الشعرية الكونية التي استطاع الانسان – المتلقي – والقارئ اكتشافها وقراءتها وتأملها والايغال في جوهرها منذ الومضة الشعرية الأولى التي تلألأت في روح ومخيلة الشاعر الأول والشاعرة الأولى مروراً بفجر السلالات البشرية والعصور البابلية ... أكمل القراءة »

عالمية محمد شكري… نجيب العوفي

في ستينيات و سبعينيات القرن الفارط، كان ثمة فرسان ثلاثة يكتبون القصة القصيرة المغربية بعشق و جدة و اقتدار و يتنافسون في حلبتها بداب و اصرار و همم :محمد زفزاف و ادريس الخوري و محمد شكري لعب هؤلاء الثلاثة دورا كبيرا في تجنيس القصة القصيرة المغربية و تحديثها و ضخ دماء جديدة في اوصالها ، كانت المجاميع القصصية الاولى لهؤلاء ... أكمل القراءة »

ها نحن أرواح بانتظار الانفجار المنظور الاجتماعي والنفسي في ثلاث قصائد قصيرة لمحسن الرملي..وديـع العبـيـدي

«خيار الشاعر: منفى في الخارج، أو منفى داخل ذاته!» أدونيس تقوم تجربة محسن الرملي الأدبية على ركيزتين رئيستين، اللغة، والمقطع الواقعي. والركيزتان على مستوى من التداخل والتكافل، بحيث يعسر تصور إحداهما بدون الثانية. ولكن في كل الأحوال تتقاطع هذه التجربة مع تراث المدونة العراقية أو العربية شعراً أو قصة. بعبارة أخرى أننا هنا أمام عملية تجديد وتعريق أدبية تمتح من ... أكمل القراءة »