الشعر

هايكو الشاكي الباكي.. من ناي تموز العراقي…زاحم جهاد مطر

– 1 –كلب في حضن سيدة كلب سائب قرب مزبلة تمايز طبقي – 2 – متقاعد يجر عربة النفط كان الحصان الاسود – 3 – عيون تلامس السماء بالدموع افواه تلامس الارض بالروال اطفال النازحين – 4 – آن الاوان لهذا الباب ان يكون حطبا – 5 – قطار صغير يسير على الارض ام اربع واربعين – 6 – دودة ... أكمل القراءة »

اغتراب… – عبد العزيز الزراعي..اليمن

يا صديقي، أنا عالقٌ بين ذاتين: ذات تسيرُ مع الركبِ لكنَّها حالمةْ أن تقودَ القطيعَ إلى غدِهِ .. وإلى خاتمةْ ثم أخرى تَجاوزُ أحلامَ تلك.. لتبتكرَ الرحلةَ القادمةْ إنما لا تعودُ.. ولا تشتهي أنْ تعودَ وقد أصبحتْ عالِمةْ.. وتشكِّك في الرَّكْبِ.. والدَّربِ.. والبَدْءِ.. والخاتمةْ ثم تشعرُ مع كلّ ذلكَ في ذاتِها أنها ظالمةْ j h j فإلى أين يحمِلُكَ الشعرُ ... أكمل القراءة »

اﻷمام محمد بن علي الجواد صلوات الله وسلامه عليه..خادمة الحسين ام منتظر السويد

سلامٌ عليك سيدي وتحيةٌ  من النفائسِ كريمٌ جوادْ مُلهمٌ من الله كجدّكَ حيدرَ  لدينهِ حصنٌ حصينٌ وعمادْ قصُرُتْ عقولٌ نكَرَة آمركُمْ  من اﻷمامةِ في شكِ وارتدادْ كيف بصبيٍ حكيمٍ عارفٍ  لأَكنهُ كِبرٌ غرورٌ وعنادْ قلْ لمن فاتتهُ الوﻻيــةَ في  خضمِ اﻷهواء ذرٌ ورمادْ من نميركَ الصافي شربنا  هو من جدّكَ امتدادٌ وانفراد كلُ اهل العلمِ تشهـدْ  ﻻتعصبْ ﻻتهورْ واشتدادْ اتقى ... أكمل القراءة »

سِربُ الحَمام …الشاعر عبد الفتاح المطلبي

غنِّ يا نايّ مُشجياتِ اللحونِ أطلقْ البيضَ من حمامِ شجوني *** حائراتٌ تسفُّ فوقَ بحارٍ مزبداتٍ ومَوْجُها من ظنوني *** وبغاثٌ من الأمانيّ غرقى طافياتٌ ما بينَ نونٍ ونونِ *** كم تترستُ بالهوى مستغيثاً وحشدْتُ الآهاتِ للذودِ دوني *** وتوسلتُ بالرؤى وهي عُميٌ وعصاها كسيرةٌ مذ قرونِ *** لا تزال الرياحُ شرقا وغرباً صائلاتٍ يُثرنَ بحر سكوني *** وإذا خيليَ ... أكمل القراءة »

عــزلـة… الشاعر الكبير يحيى السماوي

الى الأحبة الأدباء المبدعين عبد الله جمعة، زاحم جهاد مطر، وفاطمة العذاري: عسى أن يكرموني بعفوهم عن تقصيري في تأخر ردي على إضاءاتهم قصيدتي "على شفا رغيف من التنور"، وعذري أنني ليس لي من عذر سوى عارض صحيّ وعزلة"   بـيْ مـن حـصـادِ غــدي رؤىً لا تُـؤنِـسُ فـعـلامُ أسْــتـسـقـي الـصخـورَ وأغــرسُ؟   تـاقَ الــتــرابُ الـى الــتـِـحـافِ تُــرابِـهِ أنــا جُــثَّــةٌ… لــكــنــهـــا ... أكمل القراءة »

حفرةٌ في الجدار…محمود خير الله

1- يمامة حتى اليمامة، تأتي كل ليلة مع عشيقها، إلى حُفرةِ في الجدار، حيث يعبرُ سِلك “التكييف” الخاص بغُرفةِ نومي. 2- شَبح أريدُ أن أشتري مقبرةً عالية القبة، أضعُ عليها اسمي وأنقشُ فوق رخامها الأبيض بعضَ كلماتي، أُريدُ مقبرةً في الرِّيف، حيث يصنع الموتى بعظامهم مُعجزاتٍ كُل يوم، يكفي أنهم، يرسمون الحدودَ مع القُرى المُعاديةِ بهذه القبورِ المُتربة. 3- شجرة ... أكمل القراءة »

الأعيادُ مآتمُ … د. عدنان الظاهر

 1 الهكسوس الكوباني / الطفلُ إيلانُ اليومَ كئيبُ اليومَ كئيبٌ وغريبٌ جدّا الموجُ يشيلُ المِحنةَ أعلاماً حُمْرا تركتني ثم توارتْ في ماءِ البحرِ البيزَنطيِّ العاتي غَرِقتْ أُمّي في بحرِ حِدادٍ مشقوقِ الصدرِ تتقلّبُ فيهِ جُثّةُ طفلٍ غافٍ غافٍ من فَرْطِ النزفِ "إيلانُ" مليكُ سماواتِ الماءِ الزُرْقِ يطفو جسداً تتقاذفهُ أنواءُ القاراتِ الخمْسِ الموجُ أراجيحُ الريحِ الهوجاءِ الغضبى الريحُ تُلاحقُ "إيلانَ" ... أكمل القراءة »

جذرُكِ يتنفسكِ د. سعد ياسين يوسف

  وراءَ ضبابٍ يمتدُ عميقاً في  أفقِ توجِسنا يعلونا فنحارُ ويضطربُ خفقُ يماماتِ الرؤيةِ نظلُّ … ولكنْ .. كخطينِ من الضوءِ النابض بروح الكون سيظلان خطين  …….. حتى تتغيرَ فيزياءُ الكونِ ليتلقيا … وما أنْ يلتقيا ليخطا أولَّ حرفٍ بطينِ الكينونةِ حتى تهتزَ الأرضُ تتصاعدُ حممُ صهيرِ النشأةِ. جذرُكِ يتنفسكِ الآن تنشقُ الأرضُ يعلو وحشُ النارِ برأسَيّ الرهبة ِ، والبسمةِ ... أكمل القراءة »

تَجَاعِيدُ نَارِي.. مَوْشُومَةٌ بِالْعُزْلَةِ!…آمال عوّاد رضوان

طُوفَانَ غِبْطَةٍ فَضَّضَنِي ضَوْءُ أَنْفَاسِكِ الْمُلَوَّنَةِ وَانْبَلَجْتِ نَيْزَكًا تَمُورِينَ .. بِفُوَّهَةِ سَمَائِي تُرَوْنِقينَ هَيْكَلِي الْمُعَلَّقَ بَيْنَكِ وَبَيْنَكِ! *** كيف أَسْتَوِي عَلَى هَالَةِ شَهْقَةٍ وتَعَاوِيذُ غَيْبُوبَتِكِ .. تُمَوْسِقُنِي تُ رْ هِ مُ نِ ي زَقْزَقَةَ غَمَامٍ .. مَبْتُورِ اللِّسَانِ؟ *** أَنَا مَنْ نَشَرْتُ نَقَاءَ رُوحِكَ عَلَى حَوَافِّ غَيْمٍ كَمْ ثَارَ مَائِجًا بِي كَضَوْضَاءِ أَلْسِنَةٍ مُتَمَرِّدَةٍ دَغْدَغَتْهَا غَيْمَةٌ نَافِرَة وَكَم نَ عَ فَ ... أكمل القراءة »

لَحْظَةُ السَفَرْ…عبد السلام الشبلي

 لماذا؟ تسألُنِي وتَطوِي رسائلةَ الرحيلِ الأخيرة وتقطفُ من حديقةِ الأوجاعِ دمعةً.. وتقصُ أطرافها الغزيرة.. ثم تعيدُ زراعتها في جسدي.. تقولُ: ستنبتُ فيكَ أشجارُ حُزنِي وتكبرُ في أرضِكَ عبراتِي الصغيرة.. يا حُبي.. يا وجَعِي القادمَ يا تَعَبِي هل أبحثُ فيكَ عنْ سببٍ للعشقِ وأنتَ سببي هل أنبشُ شعركَ كي أعرفَ ما أحتاجُهُ منكَ يا طَلَبِي أم أكتفي منكَ بالصمتِ وأحطمَ بلّورَ ... أكمل القراءة »