الشعر

حيّز من الفراغ.. قصيدة تسببت في إعدام قائلها…اشرف فياض

قصيدة (حيز من الفراغ) كانت سببا في سجن قائلها الشاعر اشرف فياض من قبل السلطات السعودية كونهالشاعر بحجة أنها تدعو للإلحاد..واليوم محكوم عليه بالإعدام. كل شيء له وزن وزنك مألوف للجدران الخلفية فظلك الثقيل .. لا يدع فرصة للأسفلت ولا للدهانات .. ولا للكتابات الملصقة على الواجهات .. أن تظهر لك أيضا حيز .. لا بأس به من ال “فراغ” ... أكمل القراءة »

لو كنت أصغر…شعر فيصل سليم التلاوي

ما كنت أصنعُ يا تُرى لو كنتُ أصغر؟ لو كان قلبي لا يزال يمورُ بالتذكارِ والأشعارُ تقطرُ رقةً وتذوبُ سُكَر  لو أن قافيتي التي هَرِمَت تعود لها نضارتها فتشرقُ مَبسمًا وتشعُ جوهر ما كنتُ يا سمراءُ ساعتها  ضللتُ الدربَ أو حُلمي تبعثر سمراءُ يا سحرَ الوجودِ وبسمة الثغر المُعطَّر ووجيبَ هذا القلب، خًفقَتهُ إذا يومًا توجعَ أو تذكَّر سمراءُ لو ... أكمل القراءة »

اشْدُدْ بِأزْرِكَ كَيْ تَكُوْنَ الْغَالِبَا…د.كريم مرزا الاسدي

قصائد شامخة : الشموخ والتحدي إرادة الأمم إبان  تخاذل حكامها وساستها ، والشعراء وجدانهم من وجدان أممهم ، وضمائرهم من ضمائرها ، وهم لسان أحوالها وناسها !!!       قصيدة من الكامل عشية انعقاد مؤتمر القمة العربية في بغداد/ قصيدة شامخة شموخ العرب الأقحاح وعنفوانهم ( سنكتب مقالة حول هذا الموضوع ، لِما يتوجب تفهمه !!) :     أشددْ ... أكمل القراءة »

=(كوردستان الخلود) قصيدة للشاعر رمزي عقراوي

لولا الوطنُ لما عرفتُ الطموحَ او موقفاً مشهودا …! فمَن يُسايرُ الحياةَ… كمَن استمدًّ محاسناً او خلودا والنفسُ انْ خُضعتْ لكلِ فضيلةٍ بلغتْ بصاحبها النجاحَ صُعودا لولا سموٌّ في ابنِ كوردستانَ … لما قضى في (شنكالَ) الخلودِ شهيدا انّي رأيتُ ابنَ (كوباني) الشهم شخصاً خليقاً بالمحبةِ ولهُ الفِعالُ شُهودا ورأيتُ فيهِ الصبَر والصُمودَ خُلةً منها استمدَّ المقاومةَ المنشودا !! ما ... أكمل القراءة »

ورّثيني مواثيقكِ الغليظةِ…كريم عبد الله العراق

ورّثيني مواثيقكِ الغليظةِ            تروّي              عطشَ الاحلام الفاضحة                                            برغوةِ القصائدِ المسبيّة …                مستجدياً  ( حالوبكِ )*             يهشّمُ  زجاجَ بوصلة          ماكرة       تؤثثُ لأوجاعنا … يتبخترُ بيننا  زمنٌ  يتمرّنُ  منتشياً              يحنّطُ اللقاءات البعيدة … يشاركني قلقي  ليليّ الطويل        يزيّنُ لي                    زخرفَ القول                     متاهات            تنهمرُ  مِنْ نوافذي  يقتنصُ غيماتكِ …  تمائمي                         ... أكمل القراءة »

أحاسيس ملونة/عباس محمد عمارة

انا الإحساس  لقد سئمت من البعد الالكتروني كلاهما يدعيان علاقة حميمة رقمية المراة حذفت  ملفات أنوثتها  الذاكرة العشوائية للرجل الآلي  والرجل حظرت ذكورته  الذاكرة الرئيسية للمرأة الآلية نكبة الرقم السري للإنسانية  لا جدوى  من تحديث ذكائهم الاصولي التواصل معهم موسوم بالغباء إذ ينعتاني بالمتمرد تخليت عنهما اخترت طريقي اعتليت حصان طروادة  علني اجد  جسدي حبيبين حقيقيان واعود بهما الى الطبيعة     أكمل القراءة »

سفر المراكب…حسن العاصي شاعر فلطيني

 كأديم قوس قزح  كأديم قوس قزح في الضوء المتوثب في خدري يبزغ الأرق من سديم الأفق أترك وجهي ينزف في ساحل الغسق يقرأ للعشب خارطة الأمنيات وسفر المراكب يفتح جميع الحقائب للخارجين من الموت والدٌاخلين إلى الوطن المستحيل من أين يدخل سوسن الكلمات حين تأتيني الوحشة  فوق قوالب الطين المجفف بين فكي الماء المبحوح حين يلمع ظهري العاري تجمعني القيامة ... أكمل القراءة »

في ذاكرتي العانس … عويلٌ جنائزي..كريم عبد الله .العراق

الحروبُ          ترسمنا             على واجهاتِ الخرابِ  رماداً    يتسرّبُ         يكحّلُ أبوابَ المنافي … رئتي  تتزاحمُ  بأخاديد راعفة                  عرّشَ فيها أنينُ يبتكرُ قلقاً  يثرثرُ  يخنقُ منافذي …                                                     عذاباتنا مئذنةٌ غيّبتْ أصواتها وحدةُ بلا نهايةٍ … ما إنْ تتزاحمُ الشظايا                               أتوسدُ حلمي المذبوحَ أمضغُ ذكريات                 تلجُ عنوةً ليليَ الأجرد ..  ألهو بالضجيجِ المتراكم                                               في ذاكرتي ... أكمل القراءة »

جبل الفداء. إلى روح الشهيد سمير القنطار. جعفر المهاجر.

ياسيد الفداء ياقنطار.! في سجنك الطويل  كنت ترعب الأشرار وفي دماك يكبر الإصرار  ومرت السنين في زنزانة العدم وأنت ياسمير تحفظ القسم  ولن تزحزح القدم. رغم لهيب الحقد والغبار يابطل المقاومه المقدسه. لكل حر ياسمير أنت مدرسه. 2 كنت مثل نجمة الخلود تحضن الوطن وحينما يطل وجهك البهي يضمك الأحرار في القلوب كوردة تفوح بالطيوب فينطفي الظمأ  ويرحل الشجن. 3 ... أكمل القراءة »

عام جديد شعر: فيصل سليم التلاوي

سيلُ التهاني والأماني الخاوياتِ يجيءُ يَهدرُ من بعيد عَرِمًا كعادتهِ يُطيحُ بسدِّ مأربَ أطلقت من روعهِ سبأٌ عقيرتها وأُنسِيَ ذِكرهُ اليمنُ السعيد ويقولُ لي: عامٌ جديد ويظلُ يُمطرني بباقاتِ الورود ومهرجان العيدِ حتى الفجرِ مُنتشيًا  وألحان النشيد ويبثني ما شاق من جَمر القصيد وأنا أُعيد: من ألف عامٍ ليس عنديَ من جديد فلذا أعيدُ: " بأيِّ حالٍ عدتَ أو وافيتنا ... أكمل القراءة »