الشعر

من الشعر الروسي المعاصر..ننصب خيمة جديدة على الثلج للشاعر يوري فيللا جمهورية نينيتسكايا – سيبيريا روسيا الاتحادية ترجمة وتقديم أ.د. ضياء نافع

نشرت جريدة  ليتيراتورنيا غازيتا في عددها الصادر بتاريخ 24-30 \ 11\ 2010 هذه القصائد تحت عنوان = شعر روسيا الوجداني المتعدد اللغات,مع صورة للشاعر يوري فيللا وهو يرتدي ملابس الشتاء السييبيرية في تلك الجمهورية البعيدة. يكتب شعراء تلك الجمهورية أدبهم بلغتهم القومية وباللغة الروسية ايضا,والقصائد المنشورة هنا مكتوبة بالروسية,  وهي تعبر عن ملامح  وخصائص الحياة في سيبيريا  بكل أبعادها,وتشير الجريدة ... أكمل القراءة »

حين يتلكأ الخوف…انمار مردان

من معي في هذه الزحامات المستأجرة ؟ من معي في هذا العبث الساطع ؟ من معي و النهارات تغزو جوف قسوتي شيبا ؟ من معي وزعانف الطرق ِ تحدق في رئتي وتلتحم ؟ من معي ؟ من معي ؟ سوى صديق ٍ يأكل شجرة عمره كلما تجوع سطوح القصيدة وتندثر ! … يا أنا…. يا أنت اقتسام اللون بيننا وانقراض ... أكمل القراءة »

” ألهمتني الكشف ” بقلم: حيدر حسين سويري

يا مَنْ إليها كان… بوحي وصمتي يا مَنْ حوتْ فيها… جنوني وكبتي يا تلك يا مَنْ ألهمتني الكشف… عن ذاتي فسرتُ حيثُ سرتِ داعبتِ أطراف المجون بمهجتي… سهرتِ على أعتابِ قافيتي ونمتِ …………………………………….. ما بَعدُ قافيتي إستفقتِ أم سكرتِ!؟ أنتِ أنتِ؟ لا لستِ أنتِ سِحرٌ غشاكِ؟ أم جنوني حلَّ فيكِ؟ ساعة الشكوى، ضحكتِ أم صرختِ؟ وتكلمتِ كثيراً وإنفضحتِ ورميتِ فوق ... أكمل القراءة »

يا وَحشَةَ الدرب…شعر فيصل سليم التلاوي

ألقِ الـــرحالَ وخَلِّ الدمعَ رقراقا يَمحُ الـــــذي ذُقتَهُ هَولاً وإرهاقا  ياوحشــةَ الدرب قد حَفَّت جوانبهُ بكل ما حَســـــــِبتهُ النفسُ ترياقا حتى تبدى لها سُـــــــمًّا تَغَصُّ به يا قُبحَ ساقيهِ والكأس الذي ساقى من بعد سبعين قد شارفتَ جانبها ماذا تُرَجِّي وقد طـــــــوَّفتَ آفاقا وخُضتَ فـــي لُجَّةً عمياءَ مظلمةٍ ما لاح فيها على مَرآكَ إشـــراقا ما إن يوافيكَ نجمٌ وســــطَ داجيةٍ ... أكمل القراءة »

في رثاء الرسول اﻻكرم محمد ص…ام منتظر السويد

يا صاحبَ الخُلقِ العظيمِ سلاما  أخلاقُكَ الشُّم فرقدٌ يتساما سرْتَ بنا للتوحيد فكان مجداً  ضاهينا بكَ أممٌ والقرآن هُدانا فأجبتَ داعيَّ الله طائعاً  بخيرِ وصيةٍ أوصيتَ و كلاما ما هجرتَ بقولٍ هُم هجروا  كلامُك وحيٌ منهُ وإلهاما دواةُ مرادُك وقرطاسٌ  باعِداً عنها الزورَ والبهتانا على غاربها مُحال تُتركْ  أعظمُ كتاب خلَّفتَ وإماما يا جدَّ الحسنينِ انتَ ابوهما  لك مني الفَ ... أكمل القراءة »

متربصون …سفانة الطائي

متربصون يتذاكون .. سئمتكم وبلادة أيامي .. هو الموت في رتابة الحياة .. موجة معكرة تجتاح ربيع أيامنا ليزهو خريفها وسط ضباب أسود .. بتنا نغفو على اطياف الموتى .. كل شيئ بعدهم هامد حتى صرير القلم الحاشد اصبح يخذلنا .. يستخف بمشاعرنا .. لن نعد نستقي من النبع صافيه .. افواهنا خاشية والمتربصون مكيدة تسخر منا .. نبتسم لوضوحها ... أكمل القراءة »

خمائل الاحتضار… حسن العاصي كاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك

كيف لك أيها الوطن الجاثم في صدري أن تمتطي رائحة قلبي دون أن تمضغ لحمي وكيف تضمحل المواجع والكلوم في اشتداد لو أن هذا الرمل يمتشق النور المنسدل لو أن الاحتداد  مخاض يفور يقتلني أو يموت    كان يشبه الفراشات التي أينعت  فوق خمائل الاحتضار  رسم من كفه جسراً للعبور وأجنحة للإمطار امتد صوته قهراً يتناسل شهيداً عن شهيد  وغضباً ... أكمل القراءة »

حقيبة السَفَر شعر: فيصل سليم التلاوي

حقيبةُ السَفَرْ في خاطري من ذكرها صُوَرْ مريرةٌ، عابسةٌ، كسِحنةِ القدرْ تفزعني، تنقرُ في جمجمتي معاولُ الخَطَرْ تنثال في ذاكرتي – من روعها – رُؤىً لكل من قد سافروا وما أتى من صوبهم خَبرْ أراهمُ تدافعوا، وزحموا المَمَرْ حقيبةُ السفر دومًا إذا حَزمتُها وغرقت في صَمتِها  وقبعت في رُكنها تَرمُقُ في شَزَرْ وكلما اختلستُ لمحةً تِجاهها ألفيتها منهومةً تمعن في ... أكمل القراءة »

إن الشهادة تعني أنبل القيمِ.جعفر المهاجر

رمى البعادُ لُباب ً الروح بالضرم والقلب داهمه موجٌ من السقم  في أضلعي رهق الأسفار ينهشني  وكدت أصبح في حال من العدم  جاورتهمْ زمنا لكنَ راحلتي  قد ْ أوصلتني إلى دوّامة الوهم  روحي هناك وجسمي هدّهُ أرقٌ كأنَ فيه جيوشأ من لظى الحمم إني أتوق لأقمار مخلدة لنورها المتعالي ينتمي قلمي هم صفوة الخلق والرحمن طهرهم برهانه ساطع ٌ في ... أكمل القراءة »

قصيدة للأطفال – ( صاحَ الديكُ كوكو كوكو..علي رعد الفتلاوي

صاح الديكُ، كوكو كوكو  غردتْ العصافيرُ والبلابلُ تنهدت الاشجارُ والندى بدأ يقطرُ  قلتُ ماهذا … ؟ ما الخبرُ ……؟!  آهٍ، إنها الشمسُ طلعت تبزُغُ إحترتُ ماذا أفعلُ  كصغيرٍ بألعابهِ يُبعثِرُ ++ ++ ++ قُلتُ، أين قلمي .. أين أوراقي كي لا يفوتني هذا المحفلُ أسرعتُ أُهرولُ .. قلمي بيدي وأوراقي تتبعثرُ كي أكتُبَ كلاماً فيهِ دمي يَقْطِرُ  آهٍ، من لهفتي ... أكمل القراءة »