النقد الأدبي

الضرائر الشعرية : مفهومها ، موجز تاريخها ، أهمها (حلقتان…دكريم مرزا الاسدي

تعريف ا الضرائر الشعرية : هي مخالفات لغوية ، قد يلجأ إليها الشاعر مراعاة للقواعد العروضية وأحكامها ، لاستقامة الوزن ، ولا تُعدّ عيباً ، ولا خطأً ، إذا كانت وفق ما تعارف عليه عباقرة العرب من الشعراء والنقاد والعروضيين القدماء  ، وقبلوا بها ، سواء كان للشاعر فيها مندوحة أم لا ، إذ لم يشترطوا في الضرورة أن يضطر ... أكمل القراءة »

أزمة المغترب في زمن التحول قراءة في رواية «السمان والخريف» لنجيب محفوظ

 مدخل نظري تهدف هذه الدراسة إلى إجراء عملية قراءة نقدية لرواية السمان والخريف التي كتبها الروائي المصري نجيب محفوظ ونشرت عام 1962م. وستتخذ القراءة من "المدخل الاجتماعي للأدب" مدخلا لدراسة الرواية، ذلك المنظور الذي يعني بالعلاقة المعقدة بين الأدب والمجتمع، وبما هو "اجتماعي" في الأدب، وبما في ذلك من مقولات تدور حول مفهوم "الواقعية" الذي تحدث عنه النقادالماركسيون. وسترتكز الدراسة ... أكمل القراءة »

الشاعرة المغربية مليكة معطاوي: المجاملة في الأدب تضر بالأديب وبالناقد معاً: عبد الرحمن هاشم

الأديبة المغربية مليكة معطاوي، شاعرة ومترجمة متخصصة في النقد الأدبي المقارن، لكنها قبل ذلك درست علم الرياضيات ما أكسبها فضيلة الجمع بين العلم النظري والعلم التطبيقي. حاولت إسقاط حصيلتها المعرفية الرياضية على ذائقتها الأدبية، فأثمرت النظرة التحليلية المتعمقة، التي تضع النصوص تحت مجهر القواعد والأسس والمعايير النقدية الأدبية، فتخرج من مجال الأدب أدعياء الأدب، بميزان رياضي دقيق لا يعرف المحاباة ... أكمل القراءة »

(من دونك يا أمّي)… رحلة البحث عن الشِّعرية…د.لؤي علي خليل

إذا كانت الشاعرة القطرية (زكية مال الله ) قد ابتدأت مسيرتها الشعرية، من منتصف الثمانينيات إلى بداية التسعينيات، بأربع مجموعات شعرية، تتّكئ على رومانسية الحبّ والعشق، وتتّخذ من عروض الشَّعر العربي مظهراً أساسياً لها، فها هي ذي في آخر إصداراتها (من دونك يا أمّي)، 2015م، تتابع مرحلة التجريب التي ابتدأتها منذ مجموعتها (من أسفار الذات)، عام 1991م، حين خرجت من ... أكمل القراءة »

بحث في عالم المرأة العراقية الخفي…قراءة في مجموعة «العاشقة والسكير» للقاصّة المغتربة ناهده جابر جاسم

صدرت للكاتبة المغتربة ناهده جابر جاسم مجموعة قصصية عن دار الأدهم –القاهرة 2015 بعنوان (العاشقة والسكير) تقع المجموعة في ثمان قصص قصيرة ذات موضوعات متنوعة تعالج قضايا اجتماعية مختلفة بأسلوب بسيط وممتع.القصة الأولى كانت بعنوان –الأرملة- المكان: الدنمارك هذه القصة ذات طابع رومانسي يكثر فيها الحنين إلى الاحبة وتأمل الاشجار العارية . تسترجع الكاتبة ذكرياتها الحزينة من زوجها السكير الذي ... أكمل القراءة »

تجليات العشق في ديوان غرانيق الأمس للشاعر فائز الحداد…خديجة كربوب

يمثل ديوان ( غرانيق الأمس ) للشاعر فائز الحداد مشروعا شعريا مختلفا عما هو سائد في القصيدة النثرية ,إذ تظل فيه الذات تمارس التأمل عبر العشق كامتداد لاستمرارية الوجود الإنساني ,وحارب الخراب والدمار الذي حل بالوطن العربي والذاكرة والأنا ,وتسعى إلى إعادة الإنسان إلى كينونته ورحم القصيدة وتخترق الواقع عبر مجموعة من الرموز والدلالات الإيحائية بهدف التذاوت مع العالم وإعادة ... أكمل القراءة »

اللغة الراسمة في ( شرفاتٌ شاحبةٌ منْ طين ) لكريم عبد الله د أنور غني الموسوي

الرسم بالكلمات ، ليس فنا جديدا ، بل هو ضارب بالقدم ، الا انّه غاية للاديب ايضا ، و لطاما تباهى المبدعون بذلك ، حتى اشير اليه انّه ليس اسلوبا فقط بل هو فن قائم بذاته .و لحقيقة المركزية التي صارت تحتلها الصورة الشعرية في الادب الحديث ، صار من الجميل فعلا الارتقاء بهذا العطاء الانساني . ان المميّز الأهم للغة ... أكمل القراءة »

دراسة نقدية في نصوص الشاعر العراقي كريم عبدالله..بقلم الدكتور على حسون لعيبي‎

شيخوخة ليلٍ طويلٍ يرشقُ الأحلامَ بــ الشخير .. العودة للغة كأداة مهمة في النص الشعري أصبحت من الأمور الأساسية لجودة المنتج الأدبي وخاصة في مجال كتابة الشعر كوحي إنساني مؤثر..ومن يتمكن من تحصين وترصين بناء الفكرة الفلسفية بتراكيب لغوية حاذقة ..تجعل المتلقي يشعر بعذوبة ومتعة وفائدة الجمل الشعرية..بحيث تكون للكلمة الواحدة فعل قصيدة كاملة..وهكذا أرى الشاعر العراقي كريم عبد الله ... أكمل القراءة »

اللغة الراسمة في ( شرفاتٌ شاحبةٌ منْ طين ) لكريم عبد الله د أنور غني الموسوي

الرسم بالكلمات ، ليس فنا جديدا ، بل هو ضارب بالقدم ، الا انّه غاية للاديب ايضا ، و لطاما تباهى المبدعون بذلك ، حتى اشير اليه انّه ليس اسلوبا فقط بل هو فن قائم بذاته .و لحقيقة المركزية التي صارت تحتلها الصورة الشعرية في الادب الحديث ، صار من الجميل فعلا الارتقاء بهذا العطاء الانساني . ان المميّز الأهم للغة ... أكمل القراءة »

من قصة (آثار أقدام على الثلج)ماريو سولداتي ترجمتها عن الايطالية: نجاح سفر

كانت تلك القشة التي قصمت ظهر البعير. فقد عاد إلى الفندق قبل وقت الغداء وصعد إلى غرفته. كانت زوجته تمشط شعرها في الحمام، ولم تقفل الباب على نفسها، كما تفعل عادة. لذلك اعتقد أنه لا مشكلة من دخوله. لكنها صرخت في وجهه بكره، نعم، كانت هناك نغمة كره في صوتها «هلا أغلقت الباب من فضلك؟»أغلق الباب، وخرج من الغرفة، ثم ... أكمل القراءة »