أرشيف شهر: مارس 2015

نقد النقد الأسلوبي د. أنور غني الموسوي

لا ريب أنّ الادب انجاز انساني رفيع، افتتن به الانسان منذ قديم الازمان، وبدأ يتحرك نحو سره الكبيرة، واسباب الابهار والدهشة المتحققة به ، فكان النقد باشكاله المختلفة وطرقه المتعددة متصديا لذلك . وكثيرا ما كان يصيب نقاطا من الحقيقة حتى بالرؤية الانطباعية والذوقية العامة . لقد اجاب النقد الادبي حتى في صوره البدائية عن تساؤلات مهمّة تخص الادب وجمالياته، ... أكمل القراءة »

هدأةٌ متوقّدة… جواد كاظم غلوم

هدأةٌ متوقّدة / جواد غلوم   وحــدي أنــا فــي غــرفــــتـــي أحـسـسـتُ فـي الأعـمـاق وقْــدا زنْـــزانــــتــي حــــرّيّـــتــــــي شــيـخــوخـتي حــضنـا ومهـدا نَــسْــلي ومــنـبــت خــافـــقــي وحــلـيــلــتي شــرْعــا وسـعـدا كــانــوا فــضــاء مــحـــبــتــي وشــجــاعــتي سـيـفـاً وغــمـدا وصــديـــقـــتــي ومــلاعــبــي ومــشــورتــي حَــلاّ وعــقـــدا بَــحـري وبَــرّي فـي الحــيــاةِ نَــعــيـــشــهـــا جــزْرا ومـــدّا مــابــيــن نـــأيٍ أو وصـــــالٍ هـــكــــذا لـــقْـــيـــا وصَــــدّا يــومــاً عـلى شــــوكٍ نــنــامُ وتــنــتهـي الـليـلاتُ ســهـــدا أو تــارةً بــيـن ... أكمل القراءة »

قمم القمامة د. نجاح العطية

بمناسبة انعقاد مؤتمرالقمة العربية الجديد في شرم الشيخ     قمم القمامة / نجاح العطيه   تقمموا….تقمموا فكل قمة لكم… بها لنا من قيئكم تشرذم تقمموا …تقمموا وكل محفل لكم… به جرى لنا دم… وكل جرح غص بالآهات… من بغداد أو دمشق أو صنعاء أوغزة أو بيروت… من نصال غدركم مسمم… وكل آه… في ثرى طفوفنا… في عرفكم تجرم وكل ... أكمل القراءة »

الكلمة عيناك إذ تفكان أسري ا. د. بشرى البستاني

الكلمة عيناك إذ تفكان أسري ../ بشرى البستاني   الكلمة طللٌ يورقْ .. وساريةٌ مجروحة .. ***   الكلمة عنقود ألم يزرعه إنسان لا يعرف ويحصده إنسانٌ يعرف .. ***   الكلمة خطيئة تعتنق الهداية وهدايةٌ معلقةٌ على حبال المكيدة ***   الكلمة همسك يدعوني إلى العبادة ودمعي وأنا أمارسُها .. ***   الكلمة غوايةٌ وتوق اليها .. وصدودٌ، وانعتاق منه ... أكمل القراءة »

الثقافة للجميع تحتفي بالتراث الثقافي للكـرد الفيليين

ضيفت جمعية الثقافة للجميع الباحث والشاعر محمد السماوي والإعلامي عدنان رحمن للحديث في ندوة بعنوان (الكرد الفيليون في الذاكره) وقد تم استعراض لمحات من تاريخ الثقافة الفيلية على أرض مندلي المدينة التي احتوت هذا المكون الوطني الذي يعـد جزءاًً مهماً من الجسد العراقي، وذلك ضمن منهاج الجمعية الاسبوعي ليوم الخميس الماضي.  وأوضح مقدم الجلسة الباحث عدنان البياتي خلال تعريفه للضيفين ... أكمل القراءة »

«دير شبيجل»: رائف بدوي يصف نجاته من 50 جلدة بالمعجزة

برلين – رويترز: ذكرت مجلة دير شبيجل الألمانية في تقرير أمس الأول السبت إن المدون السعودي رائف بدوي وصف في أول رسالة له من سجنه كيف انه نجا بمعجزة من 50 جلدة ضمن حكم عليه بألف جلدة أثار انتقادات دولية. واعتقل بدوي العام 2012 في مخالفات تتضمن ازدراء الإسلام والجريمة الإلكترونية وعقوق والده وهي جريمة في السعودية. وحكم عليه العام ... أكمل القراءة »

صافرةُ العَمْ حمزة…لؤي قاسم عباس

صَفيرٌ يَخْتَرِقُ سُكونَ الليلِ، من دونَ أن يُخدِش آذان السامعين، سيمفونيةُ تعزفُ تراتيلَ الأمان، لتقول لهم: ارقدوا بسلام… فنحن ساهرون.تلكَ هي صفارة العَمْ حمزة حينَ يجوبُ شوارعَ مدينتنا الصغيرة، وهو يقودُ دراجتَه الهوائية التي تُسَابق الريح – وكأنهُ فارسٌ من زمنِ العصورِ الوسطى يمتطي صهوة جواده- يسيرُ في الليلِ بين الأزقةِ وهو يقلبُ أركانَ شوارعنا ويتصفحَ الوجوهَ ويسألُ المارة عن ... أكمل القراءة »

حـول قانـون اتحاد الأدباء…سلام مكي

هو القانون الوحيد، من بين المئات من القوانين المنضوية تحت المنظومة التشريعية العراقية، لم يجر تعديله أو إلغاؤه، برغم مرور أكثر من 35 سنة على نفاذه. فمن يطلع على هذا القانون، يتصوّر إنّ النظام لم يسقط! إذ أن عباراته البعثية، مازالت تتصدر نصوصه، علاوة على عنوان القانون هو: “قانون الاتحاد العام للأدباء والكتاب في القطر العربي رقم70 لسنة1980″! هذا القانون ... أكمل القراءة »

«الذباب والزمرد».. اشتغالات السرد وشواهد الإدانة…جابر خليفة جابر

المألوف تكرار، تعافه الذائقة التواقة للجدة والتغيير، القارئ كمشارك في إنتاج النص أو الرواية لا يستسيغ عادة ما هو استنساخي ومعاد.ما ألفه من مكان وأحداث مماثلة للواقع النصي، قرأه ربما مراراً، المألوف عار أمامه ومكشوف، ولا يسيل لعابه إلا أمام المخفيات من الأشياء، ثمة مثل أوروبي يقول: “أجمل امرأة عند الشاطئ تلك التي ترتدي ملابسها”. ولا يحفزه المكرر الممل على ... أكمل القراءة »

ابتسامه متعبه…نهار حسب الله

كانت الجدران قديمة.. أتعبها الزمن ووزع تشققاته عليها، لتبدو كأنها تجاعيد ارتسمت على وجه عجوز.. وأرضية مَكسوة بالاسفلت المُحفر.. ومكتب خشبي فقير وكرسيان الأول حديدي متحرك لكن تلفه جعله يبدو مشلولاً، عاجزاً عن الحركة، والثاني خشبي قديم مهمل..بهذه الأجواء أمضى (ربيع ناصر) أيام عمره في الخدمة الوظيفية بدائرة التقاعد العامة. شمعة الأيام تحترق بسرعة كعود كبريت، ولا تُخلف وراءها إلا ... أكمل القراءة »