أرشيف شهر: يونيو 2015

الأيام .. قصة قصيرة جداً .. بقلم الأديب / أحمد بيومي

لم ينام جيداً بالأمس .. أنتظر حتى موعد السحور .. ثم صلى الفحر وحاول النوم .. ولم يأتي النوم حتى أشرقت الشمس فقام وأغتسل وأرتدى ملابسه بسرعة .. فقد كان على سفر .. ومن خلف نافذة السيارة كان يتابع أعمدة الإنارة .. فرأها تمر بسرعة عجيبة .. نفس سُرعة الأيام المخيفة !! إنها تجري بنا دون أن نشعر .. تمشي بأقصى ... أكمل القراءة »

هندسة العشق ……….. للشاعر الجزائري / منير راجي

وضعتك فوق التصور فوق الخيال … نسجت لك حروفا و أبياتا كلها دلال … لا توهمي القلب الجريح بالحب و الأمال … فطريقي شوك و دمع و أوحال … حبك مغامرة و انصهار موضعه في القلب بات من المحال . و هل يرجع القلب الى عهده بعدما .., شاب فيه الغدر و طال !! جسدك أجناس و أسماء صادتها ضحكات ... أكمل القراءة »

سننٌ (عشائرية ) باليةٌ لايقرها شرعٌ ولا قانون…جعفر المهاجر

لقد ساوى القانون الإلهي والقوانين الوضعية بين البشر جميعا فلم تفرق بين عبد حبشي وسيد قرشي ولا بين عربي أو أعجمي إلا بمعيار الخلق القويم والسيرة الطيبة والعمل الصالح الذي يصب في خدمة المجتمع وارتقائه وتقدمه الذي هو الجوهر والأساس لإنسانية الإنسان. ويحق لكل فرد أن يعتز بدينه وقوميته دون أن يكون متعاليا على الآخرين .ولا يحق له أن يحتقر ... أكمل القراءة »

(مهوى التفاحة) مقاربة مشروع الشاعر مشتاق عباس معن في العمود الومضة سلام محمد البناي

سلام محمد البناي [salam albanay] صدر عن دار الفراهيدي ببغداد كتاب (مهوى التفاحة) للناقد العربي الاستاذ الدكتور عباس رشيد الدده  الذي اقترن اسمه من سنوات بالدراسات الأسلوبية ولاسيما الانزياح منها ، و لعل مضمون كتابه النقدي الجديد (مهوى التفاحة) خطوة جديدة في طريق إبداع علاقة (التفاحة – الجاذبية) وربما يكشفه العنوان الفرعي للكتاب (مقاربة مشروع مشتاق عباس معن في العمود ... أكمل القراءة »

فنارات الأرق … ناظم السعدي

ظمآناً، أحتاجُني داخل نهر روحكِ، كما الكوكب الخاوي يُطاردني العطشُ، نداؤكِ العذب لا يغيبُ. أسمعُهُ، أستسقي غيماتِكِ: متى تأتينَ بـ المطرِ؟   عيناكِ قنديلي الوحيد في ليلِ الوحشة اليسكبني، غريباً مِنْ مَنْفَى إلى مَنْفَى تذاكري إبتهالاتُ الوداع والبحر مرارةٌ أفردت ريقها بين أجفاني! لا تعتذري أنهرُكِ سرابٌ أمشي عليه، أم هو وهمي الذي ألهمني به عطشي الكافر إليكِ؟ حجرٌ يودع ... أكمل القراءة »

براءة قبلة_الشاعر الكبير فائز الحداد

أنت كزهرة الله بأنفاس مريم،أجهل بأي الصلوات أدركهاولي ابتغاء الهوى بآخر أنثى امرأة .. في نهر نبضها يسبّح المسيح وتستظل الملائكة بوجدها فمن أي المريمات أنتِ ..؟ ومن أنجبتكِ على عرش ضلالتي ؟! أنا لا أصلي .. على سجادة باردة والله صديقي .. يعرف سرّ ضلالتي بين السرّة والقلب بين الجنّة والنار ، بين الوطن والمنفى لقد أفرغت الصبر بآخر ... أكمل القراءة »

خلف الباب الذي .. عادل سعيد

وهو خالٍ خالٍ تماماً من المَعنى والأيقاع والزمن خرجَ عارياً من بيت قلبِهِ المُقفِر وحين افترسَهُ عُريُهُ الموحِش تحسّسَ خطوطَهُ الممسوحة ملامحَهُ المحذوفة وبالصوتِ الأخيرِ اللائِذِ بغُبارِ إرشيفِ روحِهِ صاحَ …. يا عــــــــررراق فجاءَ جاءَت جِئنَ جاؤوا طفولتُهُ الحافيةُ وكركراتُها المحرّمة دشاديشُها المُمزّقة ُورغباتُها المُتسلِّخة مدارسُها المُدرّعَة ومساطِرُ المعلّمِ والأناشيدُ التي تنفثُ السيوفَ وقنابلَ داعش والغبراء وأشلاءَ البشرية المقابِرُ التي ... أكمل القراءة »

«إيل»ياسر الأعسم.. جنوح المخيلة وقسوة الواقع

مازن المعموري يتيح الفيلم الذي يقدمه المخرج ياسر الأعسم مساحة لاكتشاف رؤية الجيل الجديد للحياة المعاشة, حيث تابع المخرج نقطة انطلاق سردية مختلفة, تبدأ من وجهة نظر طفل عراقي يلعب في أزقة حيه الشعبي ولكنه في كل مرة ينظر فيها الى المكان يرى صور العنف والحرب حتى في أفلام الكارتون التي تعرضها قنوات التلفاز اليومية, فمن عراك الأطفال إلى صور ... أكمل القراءة »

عبد القادر الجنابي في «ما بعد الياء».. قصائد تحتشد بالرمزي والمجازي

في (ما بعد الياء .. أعمال شعرية وشقائق نثرية) يقدم لنا الشاعر العراقي المقيم في باريس عبد القادر الجنابي شعراً يتسم إجمالاً بالكثير من الصور الموحية لكن بسمة ربما أرهقت القارئ.فالشاعر يستغرق في “الألعاب العقلية” بما ينقلنا إلى بعض الذين أغرقوا قراءهم في الماضي في عالم البديع بجمالياته وبما يؤذي الجماليات أحياناً. قصائد الجنابي تحتشد بالرمزي والمجازي وصولاً إلى السريالي ... أكمل القراءة »

«شاكر العاشور» وبعض حصاده الشعري…جاسم العايف

(تلاوة في ما قالته ريما للشمس) -ج1- “دار الينابيع للطباعة والنشر والتوزيع/ دمشق”- الغلاف للفنان: سعيد فرحان، هي الجزء الأول من الأعمال الشعرية الكاملة للشاعر شاكر العاشور، وأهداها: إلى: “الشاعر الراحل “عبد الخالق محمود”، وكذلك، علي رشيد- من دون مناسبة”(ص5). الأستاذ محمد خضير، خصها بكلمة عنونها بـ (حلم لم يكتمل) ذكر في جزءٍ منها:” إن في (الأعمال الشعرية) للعاشور أصداء ... أكمل القراءة »