أرشيف شهر: مايو 2017

مَن ْ فجَّر الكرّادة…حذام الحداد السويد

في وطنِ الإبادة لاتسألوا ياسادتي مَنْ فجّر الكرادة فشعبُنا منذورٌ كُلُّه للشهادة وطنُنا أرضٌ بلا حدودٍ والريحُ تعصف بهِ تارةً من شرقهِ وتارةً من غربهِ والأرضُ بلاراعٍ لها أضحَت بلا سيادة في وطنِ الإبادة نهضَ أحفادُ قابيلَ واستأسدوا وصنَّفوا الخلقَ على أهوائِهم وشرَّعوا التهجيرَ والقتلَ بلا هوادة في وطنِ الإبادة صارَ الوليُّ التَقي صاحبَ السعادة وصاحبَ الإرادة ففي الخفاءِ يسرقُ ... أكمل القراءة »

ناحت مُطوقةٌ ببابِ الطاقِ شعر: فيصل سليم التلاوي

مستوحاة من مقطوعة للشاعر العباسي المنازي البندينجي التي مطلعها: (ناحت مطــــــوقةٌ ببابِ الطاقِ فجرت سوابقَ دمعيَ المُهراقِ) من ألفِ عامٍ أو يزيدَ ســـمعتُها ناحت مُطـــــوقةٌ ببابِ الطاقِ فتساقطت حسراتُها في مسمعي وجعَ الفـــراقِ ولوعةَ المشتاقِ فكأنها قد فـــــرَّخت في خافقي لا في الأراكِ ولا عروقِ الساقِ وتظلُ ما بينَ الضلوعِ حبيسةً أو أن تُنازعـها الهوى أحداقي حتى تســاقطَ نَوحها وحنينها ... أكمل القراءة »

الضرائر الشعرية : مفهومها ، موجز تاريخها ، أهمها (حلقتان…دكريم مرزا الاسدي

تعريف ا الضرائر الشعرية : هي مخالفات لغوية ، قد يلجأ إليها الشاعر مراعاة للقواعد العروضية وأحكامها ، لاستقامة الوزن ، ولا تُعدّ عيباً ، ولا خطأً ، إذا كانت وفق ما تعارف عليه عباقرة العرب من الشعراء والنقاد والعروضيين القدماء  ، وقبلوا بها ، سواء كان للشاعر فيها مندوحة أم لا ، إذ لم يشترطوا في الضرورة أن يضطر ... أكمل القراءة »

محمد حياوي..في خان الشابندر (1)……هاتف بشبوش الدنمارك

(هناك حرف واحد يفرّق بين كلمتي الحب والحرب وهذه كانت طبيعة عشتار ربة الحب والحرب… من شذرات الذهب في الحب والمحب.. ترجمة شاكر لعيبي)… محمد حياوي كاتب وروائي وصحفي عراقي من مدينة الناصرية، مقيم في هولندا منذ العام 1996، ماجستير في البنية المعمارية للحرف اللاتيني. محرر للسينما في جريدة Telegraaf الهولندية. يعمل أستاذاً لمادّة الغرافيك والصحافة الجديدة في معهد غرافيك ... أكمل القراءة »

البرنامج التربوي في تجربة جون لوك الفلسفية… د زهير الخويلدي

” لا تستهدف التربية إلا تشكيل الإنسان، سواء بواسطة مدرسة الأحاسيس، أي العائلة، أو بواسطة التدريس. وليس التعليم إلا هذا الجزء من التدريس الذي يستهدف تثقيف الإنسان بتكوين حكمه”1[1] ما يلفت الانتباه اليوم هو أن قطاع التربية في المجتمعات المعاصرة يتخبط في أزمة جوهرية لا تقتصر على ساحات المدارس وأقسام المعاهد ومخابر الجامعات وقاعات التدريس الأكاديمي وإنما تشمل المبيتات والأسر ... أكمل القراءة »