روائيتان عراقيتان ضمن الفائزين بجائزة «كتارا» للرواية العربية

850ميسلون هادي وناصرة السعدونالدوحة – الصباح الجديد:
فازت ضمن المرتبة الأولى لجائزة كتارا للرواية العربية، الروائية ميسلون هادي (فئة الروايات غير المنشورة) عن رواية (العرش والجدول )، وفازت الروائية ناصرة السعدون أيضاً عن رواية (دوامة الرحيل) فئة (الروايات المنشورة) في الجائزة نفسها التي أقيمت في دولة قطر، بحضور عدد كبير من الشخصيات الثقافية وقد مثل وزارة الثقافة السيد فلاح حسن شاكر مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة.
وقد شهد مسرح الأوبرا في المؤسسة العامة للحي الثقافي حفل توزيع جوائز كتارا للرواية العربية في دورتها الأولى، وسط حضور حشد من المدعوين من داخل وخارج قطر، الذي أعلن فيه أسماء الفائزين بالجائزة، والتي تعد الأضخم من نوعها على مستوى العالم العربي.
وشمل الحفل توزيع جوائز فئة الروايات المنشورة وعددها خمس جوائز. كما يشمل فئة الروايات غير المنشورة وعددها خمس جوائز للروايات التي لم تنشر.وتم توزيع جائزة أفضل رواية قابلة للتحويل إلى عمل درامي من بين الروايات الفائزة مقابل شراء حقوق تحويل الرواية إلى عمل درامي. فضلاً إلى طباعة وتسويق الأعمال الفائزة التي لم تنشر وترجمة الروايات إلى خمس لغات هي الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والصينية والهندية.
حيث استطاعت الرواية العربية أن تظفر بقارئ أخذته إلى عوالمها، ونقلته من واقع يعيش فيه إلى واقع الفضاء الروائي الذي قوامه السحر والدهشة، المكان فيه أكثر اتساعاً، والزمان متحرر من المكان. آراء كثيرة ظهرت حول نشأة الرواية، وبرغم تضارب الآراء، فقد استطاعت الرواية العربية أن تثبت شرعيتها الفنية، وتفاعلت مع متغيرات العالم الجديد في بداية القرن العشرين، وكتبت ذلك الزمن بكل أحزانه وأفراحه، واستأثرت بالمكانة الأولى في أدبنا الحديث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*