أُمًّةٌ في رأسِ شيطان … علي رعد الفتلاوي

ali_raadalftlawiمازلنا،،

شعبٌ وضيع

نهمسُ همساً

لا ندفع ظلماً

 

نُجاملُ الباطلَ ونُحقرُ الحق

 

نتكلم،

على وجهين

ونمشي بين الاثنين

الكَذِبُ واللامصداقية

 

نقْتَنِصُ الكلمات

من البلاغة

ونتفرعنُ في الإشاعة

 

أمةٌ بليدة

لا تقوى على غسل قدميها

ولا ربط حزمتيها

 

يسقطُ البنطالُ

على قدميها

كُلَّما إنحنت لتؤدي التحايا

 

أمة بليدة

لا تمزِجُ حاضرها بماضيها

ولا تعيَّ مسار مستقبلِها

 

كلما انتظرت شمسها

كي تُعلن الحضّارة

استبدلتها بالغيوم

ووضعت ثمنها في جيبها المخروم

 

ليس لها مستقبلٌ معلوم

غير كلماتٍ متناثرة

تتصارعُ فيما بينها

كي تؤلفَ الجُمّلَ والعُبارة

وتتبخر العُبارة

قبل أن تكون

كلمةً

أو ،،

إ

ش

ا

ر

ة

 

تعليق واحد

  1. ضياء الحُسيني

    الله على هذا الوصف الدقيق لأمة ضيعت حاضره وتفاخرت بمستقبلها ،، شكرًا لك استاذ علي رعد الفتلاوي على هذه القصيدة الرائعة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*