إصابة أطفال ونساء في هجوم غريب للخلايا الإرهابية في غرب العراق

أفادت مراسلة “سبوتنيك” في العراق، نقلا ً عن مصدر أمني، اليوم الجمعة، بإصابة عدد من المواطنين إثر هجوم جديد من نوعه شنته خلايا إرهابية نائمة في منطقة محررة من سيطرة تنظيم “داعش” في محافظة الأنبار غربي البلاد.
وحسب المصدر الذي تحفظ الكشف عن أسمه، أن 10 مدنيين بينهم غالبية من النساء والأطفال، أصيبوا بجروح متفاوتة، إثر هجوم بعبوات ناسفة زرعها عناصر من الخلايا النائمة للإرهاب، على شبابيك منزلين لعائلتين في منطقة البوذياب شمالي الرمادي مركز الأنبار.
وأوضح المصدر، أن العبوات الناسفة فجرت عن بعد من قبل الخلايا النائمة في المنطقة التي حررتها القوات العراقية من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي العام الماضي.
وأكد المصدر، أن الأجهزة الأمنية طوقت المنطقة وتمكنت من اعتقال أحد المتشبه بهم بزرع العبوات وتفجيرها على العائلتين، منوها ً إلى أن الجرحى نقلوا إلى مستشفى الرمادي العام لتلقي العلاج.
يشار إلى أن تنظيم “داعش” خسر أغلب مناطق سيطرته بمحافظة الأنبار التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، وما تبقى له من سيطرة فيها فقط أقضية حدودية محاذية للأراضي السورية، وهي عانة وراوة والقائم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*